مواقع: لتعليم اللغة العربية

هذة عدة مواقع تخدمك ياطالب العلم في تحميل المتون العلمية التي تحتاجها..

الموقع1: د.مسعد محمد

الموقع2: دروس تطبيقة

الموقع3: لغتنا العربية

الموقع4: دليلك إلى العربية

الموقع5: مكتبة المشكاة

الموقع6: صيد الفوائد

الموقع7: تعلماً وتعليماً

الموقع8: تشكيل

الموقع9: شبكة الفصيح

الموقع10: المقهى

الموقع11: الموجز

الموقع12: جواهر اللغة

Advertisements

العلم أعلى وأسمى وأرقى من كل شيء

فمن طلب العلى سهر الليالي

مواقع: المتون العلمية

هذة عدة مواقع تخدمك ياطالب العلم في تحميل المتون العلمية التي تحتاجها..

الموقع1: المتون العلمية

الموقع2: الأمام الآجري

الموقع3: بيت الإسلام

الموقع4: نداء الإيمان

الموقع5: المكتبة
إقرأ المزيد

فيديو: فضل طلب العلم

فضل طلب العلم لفضيلة الشيخ: أبو أسحاق الحويني

الجزء 1-8

إقرأ المزيد

بسم الله نبدأ

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له.
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله. من يطع الله ورسوله فقد رشد، ومن يعصهما فإنه لا يضر إلا نفسه ولا يضر الله شيئا.
ثم أما بعد:
فإن خير الكلام كلام الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.
هذا هو اللقاء الأول ، في سلسلة طالب العلم ، والتي نتحدث فيها عن طلب العلم وفضله والأهداف والأسس والمعوقات والأخطاء والثغرات و و و ……… ! .

وفي هذه المقالة أتحدث عن فضل العلم والعلماء :
اعلم أخي هداني الله وإياك إلى كل خير ، أن للعلم مقام عظيم في شريعتنا الغراء ، فأهل العلم هم ورثة الأنبياء ، وفضل العالم على العابد كما بين السماء والأرض .
فعن قيس بن كثير قال : قدم رجل من المدينة على أبي الدرداء وهو بدمشق فقال ما أقدمك يا أخي ؟ فقال : حديث بلغني أنك تحدثه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .
قال : أما جئت لحاجة ؟! قال : لا .
قال : أما قدمت لتجارة ؟! قال : لا .
قال : ما جئت إلا في طلب هذا الحديث .
قال : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ” من سلك طريقا يبتغي فيه علما سلك الله به طريقا إلى الجنة ، وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضاء لطالب العلم ، وإن العالم ليستغفر له من في السموات ومن في الأرض ، حتى الحيتان في الماء ، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب ، إن العلماء ورثة الأنبياء ، إنَّ الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما ، إنما ورثوا العلم فمن أخذ به أخذ بحظ وافر “[ أخرجه الترمذي (2682)] .
والعلماء هم أمناء الله على خلقه ،‏ وهذا شرف للعلماء عظيم ، ومحل لهم في الدين خطير ؛ لحفظهم الشريعة من تحريف المبطلين ، وتأويل الجاهلين ، والرجوع والتعويل في أمر الدين عليهم ، فقد أوجب الحق سبحانه سؤالهم عند الجهل ، فقال تعالى : ((فاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ )) [النحل: 43]
وهم أطباء الناس على الحقيقة ، إذ مرض القلوب أكثر من الأبدان ، فالجهل داء ، والعلم شفاء هذه الأدواء ، وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( فإنما شفاء العي السؤال ) [ أخرجه أبو داود (336)] .
أولاً ــ فضل العلم

إقرأ المزيد

Advertisements